raya


قال رسول الله (ص): (أول ما يردُه الدجال سنام ؛ جبل مشرف على البصرة هو أول ما يردُهُ الدجال) (الفتن: ابن حماد/ 150، معجم أحاديث الإمام المهدي /ج2 ص63)، وفي روايات اخرى (( يأتي الدجال جبل سنام فيسحر الناس ، معه جبل من نار وجبل من طعام )) و ورد عنهم (ع) ما معناه (( يأتي و ينادي ألي أوليائي ... أنا ربكم الأعلى )) ولا يخفى على احد أن امريكا دخلت الى العراق من الكويت من جهة جبل سنام الموجود في سفوان وجبل النار هو الة الحرب الامريكية الضخمة وجبل الطعام هو الاقتصاد الامريكي العملاق والدولار الأمريكي فامريكا هي المصداق الاعظم للدجال وايضا المسيح الدجال الذي يظهر في اخر الزمان .

بيان الامام احمد الحسن (ع) عن امريكا :

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله رب العالمين
اللهم صلِ على محمد وال محمد واجعل لنا من امرنا فرجاً ومخرجا
يا هو يامن لا هو إلا هو صلِ على محمد وال محمد وانصرنا على القوم الكافرين
لقد بينت في المتشابهات أن لمتشابه كلامهم (ع) معاني كثيرة ولكل معنى مصاديق كثيرة ينطبق عليها في أرض الواقع بحسب المكان والزمان .
ومن هذا المتشابه الذي ورد عن الرسول (ص) و أهل بيته (ع) هو ( الدجال ) وقد أكدوا وبالغوا في التأكيد على وجوب التمرد عليه ومحاربته مع انه يملك طاقات مادية هائلة أو بحسب ما ورد عنهم (ع) ((جبل من نار وجبل من طعام )) ولا أظن أن مصداق كلامهم (ع) في هذه الأيام يخفى على المؤمنين المتتبعين للروايات التي وردت عن الرسول (ص) وأهل بيته (ع)وإنما أردت  تذكير من أخذته الغفلة يميناً أو شمالاً وحاد عن الحق الذي لا ينكر وهو كالشمس في كبد السماء (( فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ * لَسْتَ  عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ * إِلَّا مَنْ تَوَلَّى وَكَفَرَ * فَيُعَذِّبُهُ اللَّهُ الْعَذَابَ الْأَكْبَرَ * إِنَّ إِلَيْنَا إِيَابَهُمْ * ثُمَّ إِنَّ عَلَيْنَا حِسَابَهُمْ ) ( الغاشية 21-26 ) .
فهل يخفى على المؤمنين أن أمريكا هي المصداق الأعظم للدجال لقد قال رسول الله محمد (ص) و أهل بيته (ع) ما معناه (( يأتي    الدجال جبل سنام فيسحر الناس ، معه جبل من نار وجبل من طعام )) و ورد عنهم (ع) ما معناه (( يأتي و ينادي ألي أوليائي … أنا  ربكم الأعلى )) ولا يخفى على أحد ان أمريكا دخلت إلى العراق من الكويت من جهة جبل سنام الموجود في سفوان و لا يخفى ان    جبل النار هو آلة الحرب الأمريكية الضخمة ولا يخفى ان جبل الطعام هو الاقتصاد الأمريكي العملاق والدولار الأمريكي و لا يخفى   ان أمريكا تنادي اليوم ألي أوليائي وتعارض حكم الله سبحانه وتعالى وتشرع وتسن القانون وتريد فرضه على أهل الأرض فهي تدعي أنها ربكم الأعلى وهي لا ترى إلا بعين واحدة عين المصلحة الشيطانية الأمريكية ويدّعون هؤلاء الدجالون أنهم يمثلون عيسى المسيح (ع) مع كل ما هم فيه من فساد و إفساد فأمريكا هي المسيح الدجال فقد ساحت في الأرض لتملأها بالفساد وأمريكا هي  الأعور الدجال (( ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ) (الروم: من الآية 41) فهل بقي عذر لمن يمالئ ويداهن    أمريكا وهل بقي عذر لمن لا يعارض ولا يحارب أمريكا .ولن يكن أي إنسان ولياً للإمام المهدي (ع) وداخلاً في ولاية الله سبحانه   وتعالى مالم يكفر بالطاغوت و هو اليوم الدجال الأكبر والشيطان الأكبر أمريكا ((  قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ   وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) (البقرة: 256).
لعنة الله على الشيطان وجنده .. لعنة الله على الدجال وجنده .. لعنة الله على الشيطان الأكبر وجنده .. لعنة الله على الدجال الأكبر وجنده .. لعنة الله على السفياني .. لعنة الله على السفياني .. لعنة الله على السفياني وجنده .. لعنة الله على من لا يحارب الدجال   الأكبر .
لعنة الله ولعنة محمد (ص) ولعنة علي (ع) ولعنة فاطمة (ع) ولعنة الأئمة والأنبياء والمرسلين ولعنة الملائكة والصالحين على من     لايحارب الدجال الأكبر .
اللهم هل بلغت  سيدي ومولاي الإمام محمد بن الحسن المهدي (ع) هل بلغت
اللهم فأشهد على هذه الأمة .
المنصور بالله سبحانه وتعالى
وصي ورسول الإمام المهدي(ع)
احمد الحسن
3  / ربيع الثاني /1425 هـ . ق

  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1

البحث في الموقع