raya

قوله تعالى: ( ... إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً )[1].

هذه الآية نزلت في خمسة وهم : محمد وعلي وفاطمة والحسن والحسين ( ع ).

ورد هذا في:

·       صحيح مسلم كتاب فضائل الصحابة باب فضائل أهل بيت النبي ج 2 / 368 ط عيسى الحلبي وج 15 / 194 ط مصر بشرح النووي .

·        صحيح الترمذي ج 5 / 30 ح 3258 وج 5 / 328 ح 3875 ط دار الفكر وج 2 / 209 و 308 و 319 ط بولاق وج 13 / 200 ط آخر.

·        مسند أحمد بن حنبل ج 1 / 330 ط الميمنية بمصر وج 5 / 25 ط دار المعارف بمصر بسند صحيح.

·        المستدرك على الصحيحين للحاكم ج 3 / 133 و 146 و 147 و 158 وج 2 / 416.

·        تلخيص المستدرك للذهبي مطبوع بذيل المستدرك.

·        المعجم الصغير للطبراني ج 1 / 65 و 135.

·        شواهد التنزيل للحاكم الحسكاني الحنفي ج 2 / 11 - 92 حديث 637 و 638 و 639 و 640 و 641 و 644 و 648 و 649 و 650 و 651 و 652 و 653 و 656 و 657 و 658 و 659 و 660 و 661 و 663 و 664 و 665 و 666 و 667 و 668 و 671 و 672 و 673 و 675 و 678 و 680 و 681 و 686 و 689 و 690 و 691 و 694 و 707 و 710 و 713 و 714 و 717 و 718 و 729 و 740 و 751 و 754 و 755 و 756 و 757 و 758 و 759 و 760 و 761 و 762 و 764 و 765 و 767 و 768 و 769 و 770 و 774 ط 1 بيروت.

·        خصائص أمير المؤمنين للنسائي الشافعي ص 4 ط التقدم العلمية بمصر وص 8 ط بيروت وص 49 ط الحيدرية.

·        ترجمة الإمام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي ج 1 / 185 ح 250 و 272 و 320 و 321 و 322.

·       - كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص 54 و 372 و 373 و 374 و 375 وقد صححه و 376 ط الحيدرية وص 13 و 227 و 230 وصححه و 231 و 232 ط الغري.

·       - مسند أحمد ج 3 / 259 و 285 وج 4 ص 107 وج 6 / 292 و 296 و 298 و 304 و 306 ط الميمنية بمصر.

·       - أسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الاثير الشافعي ج 2 / 12 و 20 وج 3 / 413 وج 5 / 521 و 589.

·       - ذخائر العقبى للطبري الشافعي ص 21 و 23 و 24.

·       - أسباب النزول للواحدي ص 203 ط الحلبي بمصر.

·       - المناقب للخوارزمي الحنفي ص 23 و 224 ، تفسير الطبري ج 22 / 6 و 7 و 8 ط 2 الحلبي بمصر.

·       - الدر المنثور للسيوطي ج 5 / 198 و 199.

·       - أحكام القرآن للجصاص ج 5 / 230 ط عبدالرحمن محمد وص 443 ط القاهرة.

·       - مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي الشافعي ص 301 ح 345 و 348 و 349 و 350 و 351.

·       - مصابيح السنة للبغوي الشافعي ج 2 / 278 ط محمد علي صبيح وج 2 / 204 ط الخشاب ، مشكاة المصابيح للعمري ج 3 / 254.

·       - الكشاف للزمخشري ج 1 / 193 ط مصطفى محمد وج 1 / 369 ط بيروت.

·       - تذكرة الخواص للسبط بن الجوزي الحنفي ص 233.

·       - مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي ج 1 / 19 و 20 ط دار الكتب في النجف وص 8 ط طهران.

·       - أحكام القرآن لابن عربي ج 2 / 166 ط مصر وج 3 / 1526 ط آخر بمصر.

·       - تفسير القرطبي ج 14 ص 182 ط 1 بالقاهرة.

·       - تفسير ابن كثير ج 3 / 483 و 484 و 485 ط 2 بمصر.

·       - الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي ص 8.

·       - التسهيل لعلوم التنزيل للكلبي ج 3 / 137.

·       - التفسير المنير لمعالم التنزيل للجاوي ج 2 / 183.

·       - الإصابة لابن حجر الشافعي ج 2 / 502 وج 4 / 367 ط مصطفى محمد وج 2 / 509 وج 4 /  378 ط السعادة بمصر.

·       - الاتقان في علوم القرآن للسيوطي ج 4 / 240 ط مطبعة المشهد الحسيني بمصر وج 2 / 200 ط آخر.

·       - الصواعق المحرقة لابن حجر الشافعي ص 85 و 137 ط الميمنية بمصر وص 141 و 227 ط المحمدية بمصر.

·       - منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد بن حنبل ج 5 / 96.

·       - السيرة النبوية لزين دحلان بهامش السيرة الحلبية ج 3 / 329 و 330 ط المطبعة البهية بمصر وج 3 / 365 ط محمد علي صبيح بمصر.

·       - إسعاف الراغبين للصبان بهامش نور الأبصار ص 104 و 105 و 106 ط السعيدية وص 97 و 98 ط العثمانية وص 105 ط مصطفى محمد بمصر.

·       - فتح القدير للشوكاني ج 4 /  279.

·       - نور الابصار للشبلنجي ص 102 ط السعيدية وص 101 ط العثمانية بمصر وص 112 ط مصطفى محمد.

·       - احقاق الحق للتستري ج 2 / 502 – 547.

·       - فضائل الخمسة ج 1 / 224 – 243.

·       - الاستيعاب لابن عبدالبر بهامش الإصابة ج 3 / 37 ط السعادة وج 3 / 37 ط مصطفى محمد.

·       - ينابيع المودة  للقندوزي الحنفي ص 107 و 108 و 228 و 229 و 230 و 244 و 260 و 294 ط اسلامبول وص 124 و 125 و 126 و 135 و 196 و 229 و 269 و 271 و 272 و 352 و 353 ط الحيدرية.

·       - العقد الفريد لابن عبد ربه المالكي ج 4 /  311 ط لجنة التأليف والنشر بمصر وج 2 / 294 ط دار الطباعة العامرة بمصر وج 2 / 275 ط آخر.

·       - فتح البيان لصديق حسن خان ج 7 / 363 و 364 و 365.

·       - الرياض النضرة لمحب الدين الطبري الشافعي ج 2 / 248 ط 2.

·       - فرائد السمطين للحمويني الشافعي ج 1 / 316 ح 250 وج 2 / 9 ح 356 و 362 و 364.

·       - عبقات الانوار قسم حديث الثقلين ج 1 / 285.



أهل البيت (ع) هم علي وفاطمة والحسن والحسين (ع) لقول الرسول الأعظم (ص) مشيرا إلى علي وفاطمة والحسن والحسين: " اللهم هؤلاء أهل بيتي فأذهب عنهم الرجل وطهرهم تطهيرا ".

وقريب منه ألفاظ أخرى :

راجع في ذلك:

·        صحيح الترمذي ج 5 / 31 ح 3258 وص 328 ح 3875 وص 361 ح 3963.

·        شواهد التنزيل للحسكاني الحنفي ج 1 / 124 ح 172 وج 2 / 16 حديث : 647 و 648 و 649 و 654 و 655 و 656 و 657 و 658 و 659 و 670 و 672 و 673 و 675 و 682 و 683 و 684 و 686 و 689 و 691 692 و 693 و 718 و 719 و 720 و 721 و 722 و 724 و 725 و 726 و 731 و 732 و 734 و 737 و 738 و 739 و 740 و 741 و 743 و 754 و 758 و 759 و 760 و 761 و 765 و 768 ط بيروت.

·        صحيح مسلم كتاب الفضائل باب فضائل علي بن أبي طالب ج 15 / 176 ط مصر بشرح النووي وج 2 / 360 ط عيسى الحلبي وج 2 / 119 ط محمد علي صبيح بمصر.

·        مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي الشافعي ص 302 ح 346 و 347 و 348 و 349 و 350.

·        خصائص أمير المؤمنين للنسائي ص 4 و 16 ط مطبعة التقدم العلمية بالقاهرة وص 46 و 63 ط الحيدرية وص 8 و 15 ط بيروت.

·        المستدرك على الصحيحين للحاكم ج 2 ص 150 و 152 و 416 وج 3 ص 108 و 146 و 147 و 150 و 158.

·        تخليص المستدرك للذهبي مطبوع بذيل المستدرك نفس الصفحات.

·        تفسير الطبري ج 22 / 6 و 7 و 8.

·        السيرة النبوية لزين دحلان مطبوع بهامش السيرة الحلبية ج 3 / 330 ط البهية بمصر وج 3 / 365 ط محمد علي صبيح بمصر.

·       ذخائر العقبى لمحب الدين الطبري الشافعي ص 23 و 24.

·       تفسير ابن كثير ج 3 ص 483 و 484.

·       مجمع الزوائد ج 7 / 91 وج 9 / 167 و 169.

·       مشكاة المصابيح للعمري ج 3 ص 254.

·       مسند أحمد ابن حنبل ج 1 / 185 وج 3 / 259 و 285 وج 6 / 298 ط الميمنية بمصر.

·       أسد الغابة لابن الاثير ج 2 / 12 وج 3 / 413 وج 4 / 26 و 29 وج 5 / 66 و 174 و 521 و 589.

·       منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد ج 5 / 53.

·       التاريخ الكبير للبخاري ج 1 ق 2 ص 69 تحت رقم 1719 و 2174 ط سنة 1382 ه‍.

·       نظم درر السمطين للزرندي الحنفي ص 133 و 238 و 239.

·       معالم التنزيل للبغوي الشافعي مطبوع بهامش تفسير الخازن ج 5 / 213.

·       الصواعق المحرقة لابن حجر ص 119 و 141 و 142 و 143 و 227 ط المحمدية وص 72 و 85 و 87 و 137 ط الميمنية بمصر.

·       تفسير الخازن ج 5 / 213.

·       مرآت الجنان لليافعي ج 1 / 109.

·       أسباب النزول للواحدي ص 203.

·       الإصابة لابن حجر العسقلاني ج 2 / 503 وج 4 / 367 ط مصطفى محمد وج 2 / 509 وج 4 / 378 ط السعادة.

·       الإتحاف للشبراوي الشافعي ص 5.

·       الاستيعاب لابن عبدالبر بهامش الاصابة ج 3 / 37 ط السعادة.

·       كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص 54 و 142 و 144 و 242 ط الحيدرية وص 55 و 56 و 117 ط الغري.

·       الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي ص 8.

·       تذكرة الخواص للسبط بن الجوزي الحنفي ص 233 ط الحيدرية وص 244 ط الغري.

·       مصابيح السنة للبغوي الشافعي ج 2 / 278 ط محمد علي صبيح وج 2 / 204 ط الخيرية بمصر.

·       المعجم الصغير للطبراني ج 1 / 65.

·       تفسير الفخر الرازي ج 2 /  700.

·       إسعاف الراغبين للصبان الشافعي بهامش نور الابصار ص 97 ط العثمانية وص 104 ط السعيدية بمصر.

·       منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد ج 5 / 96.

·       ترجمة الامام علي بن أبي طالب من تاريخ دمشق لابن عساكر الشافعي ج 1 / 21 ح 30 وص 184 ح 249 و 271 و 272 و 273 و 274.

·       ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص 107 و 108 و 194 و 228 و 229 و 230 و 244 و 281 و 294 ط اسلامبول وص 125 و 126 و 135 و 229 و 269 و 270 و 271 و 272 و 291 و 337 و 352 و 353 ط الحيدرية.

·       تاريخ الخلفاء للسيوطي ص 169.

·       إحقاق الحق للتستري ج 9 / 2 – 69.

·       الدر المنثور للسيوطي ج 5 / 198 و 199.

·       فتح القدير للشوكاني ج 4 / 279.

·       فتح البيان لصديق حسن خان ج 7 / 364 و 365.

·       المناقب للخوارزمي الحنفي ص 60.

·       مقتل الحسين للخوارزمي الحنفي ج 1 / 75.

·       مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي ج 1 / 19 و 20 ط 41 النجف.

·       السيرة الحلبية لعلي برهان الدين الحلبي الشافعي ج 3 / 212 ط البهية بمصر وج 3 ص 240 ط محمد علي صبيح بمصر.

·       الرياض النضرة لمحب الدين الطبري الشافعي ج2 ص 248 ط 2.

·        فرائد السمطين ج 1 /  316 ح 250 وص 368 ح 296 وج 2/ 14 ح 360.

وقد اعترفت أم سلمة زوج النبي (ص) بأن أهل البيت هم علي وفاطمة والحسن والحسين (ع) وإنها خارجة عنهم.

راجع في هذا:

·        صحيح الترمذي ج 5 / 31 ح 3258 وص 328 ح 3875 وص 361 ح 3963.

·        شواهد التنزيل للحسكاني الحنفي ج 2 / 24 حديث : 659 و 706 و 707 و 708 و 709 و 710 و 713 و 714 و 717 و 720 و 722 و 724 و 725 و 726 و 729 و 731 و 737 و 738 و 740 و 747 و 748 و 752 و 753 و 754 و 755 و 757 و 758 و 759 و 760 و 761 و 764 و 765 و 768.

·        مناقب علي بن أبي طالب لابن المغازلي الشافعي ص 303 ح 347 و 349.

·        الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي ص 8.

·        تفسير ابن كثير ج 3 / 484 و 485.

·        السيرة النبوية لزين دحلان بهامش السيرة الحلبية ج 3 / 330 ط البهية بمصر وج 3 / 365 ط محمد علي صبيح.

·        نظم درر السمطين للزرندي الحنفي ص 238.

·        إسعاف الراغبين بهامش نور الأبصار ص 97 ط العثمانية وص 104 ط السعيدية.

·        ذخائر العقبى للطبري الشافعي ص 21 و 22.

·       أسد الغابة لابن الاثير ج 2 / 12 وج 3 / 413 وج 4 / 29.

·       تفسير الطبري ج 22 /  7 و 8.

·        ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص 107 و 228 و 230 و 294 ط اسلامبول وص 125 و 269 و 270 و 352 ط الحيدرية.

·       كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص 372 ط الحيدرية و 227 و 228 ط الغري.

·       الدر المنثور للسيوطي ج 5 / 198.

·       فتح القدير للشوكاني ج 4 / 279.

·       فتح البيان لصديق حسن خان ج 7 / 364.

·       مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي ج 1 /  19 ط النجف.

·       الرياض النضرة لمحب الدين الطبري الشافعي ج 2 / 248 ط 2  .

واعترفت عائشة زوجة النبي ( ص ) أيضاً أن أهل البيت هم : علي وفاطمة والحسن والحسين ( ع ):

راجع:

·       صحيح مسلم كتاب الفضائل باب فضائل أهل البيت ج 2 / 368 ط عيسى الحلبي بمصر وج 15 / 194 ط مصر بشرح النووي.

·        شواهد التنزيل للحسكان الحنفي ج 2 / 33 حديث : 676 و 677 و 678 و 679 و 680 و 681 و ( 682 و 683 و 684 وفي هذه الاحاديث الثلاثة اعترفت أن الآية لا تشملها ).

·        المستدرك للحاكم ج 3 / 147 وصححه ، وتلخيص المستدرك للذهبي بذيل المستدرك.

·        كفاية الطالب للكنجي الشافعي ص 54 و 373 و 374 ط الحيدرية وص 13 و 229 و 230 وصححه ط الغري.

·        نظم درر السمطين للزرندي الحنفي ص 133.

·        إحقاق الحق للتستري ج 9 / 10.

·        الدر المنثور للسيوطي ج 5 / 198 – 199.

·        فتح القدير للشوكاني ج 4 / 279.

·        فتح البيان لصديق حسن خان ج 7 / 365.

·       ذخائر العقبى للطبري الشافعي ص 24.

وكان الرسول ( ص ) يمر بباب علي وفاطمة ستة أشهر إذا خرج إلى الصلاة ويقول: الصلاة يا أهل البيت : * ( إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا ) *  .

يوجد ذلك في :

·       صحيح الترمذي ج 5 / 31 ح 3259.

·        شواهد التنزيل للحسكاني الحنفي ج 2 / 11 حديث : 637 و 638 و 639 و 640 و 644 و 695 و 696 و 773.

·        الدر المنثور للسيوطي ج 5 / 199.

·        تفسير الطبري ج 22 / 6.

·        مجمع الزوائد للهيثمي الشافعي ج 9 / 168.

·        أسد الغابة لابن الاثير الشافعي ج 5 / 521.

·        أنساب الاشراف للبلاذري ج 2 / 104 ح 38.

·        الفصول المهمة لابن الصباغ المالكي ص 8.

·        تفسير ابن كثير ج 3 / 483 و 484.

·        المستدرك للحاكم ج 3 / 158 وصححه ، وتلخيص المستدرك للذهبي مطبوع بذيل المستدرك.

·        ينابيع المودة للقندوزي الحنفي ص 193 و 230 ط اسلامبول وص 229 و 269 ط الحيدرية.

·       مسند أحمد بن حنبل ج 3 / 259 و 285 ط الميمنية بمصر.

·       منتخب كنز العمال بهامش مسند أحمد ج 5 / 96.

·       فتح البيان لصديق حسن خان ج 7 / 365 ط العاصمة بالقاهرة وج 7 / 277 ط بولاق بمصر.

·       مطالب السؤول لابن طلحة الشافعي ج 1 / 19.

وقد رويت أحاديث كثيرة جداً تؤكد على أن المقصود بـ «أهل البيت» في الآية الشريفة هم أهل الكساء، رواها العلماء والمحدثون على اختلاف مذاهبهم ومشاربهم. وهي متواترة من طرق أهل السنة فضلاً عن تواترها من طرق الشيعة أيضاً. وعلى حد تعبير الحسكاني: «قد كثرت الرواية فيه»[2]. وعلى حد تعبير آخر: «لا تحصى كثرة»[3]. وقال بعض آخر: «أجمع المفسرون، وروى الجمهور»[4].

والطريف في الأمر: إن ابن تيمية ـ لم يستطع إلا الاعتراف بصحة حديث الكساء، فقال: «أما حديث الكساء، فهو صحيح»[5].

يتضح إذن أن المراد من ( أهل البيت ) هم: رسول الله علي وفاطمة والحسن والحسين ( عليهم السلام أجمعين ).

أما دلالة الآية على إمامة أهل البيت (ع) فبيانها كما يلي:

الآية تدل على عصمة أهل البيت (ع)، ومنهم بل سيدهم علي (ع) والمعصوم أولى بالإمامة من سواه.



[1] - الأحزاب33

[2]- شواهد التنزيل ج2 ص10.

[3]- تأويل الآيات الظاهرة ج2 ص456.

[4]-  نهج الحق ص173.

[5] - منهاج السنة لابن تيمية ج3 ص4 وج4 ص20.



  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1

البحث في الموقع