raya


Suad Al Hende ااقصد أن النساء قد تتعرض لهتك العرض أو ما شابه
ج/ بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسأل الله ان يحفظكم من كل سوء ويسدد خطاكم لما يرضيه سبحانه
وفقكم الله،
الوضع الحالي في البحرين مرتبط بامريكا وبآل سعود وهم غير مستعدين للتخلي عن البحرين لصالح أهلها الذين اغلبهم من الشيعة إطلاقا حتى وان صبغوا شوارع البحرين بالدماء وللأسف فإن الظروف مواتية لإضطهاد أهل البحرين فما يسمى بالمراجع الذين يتبعهم اهل البحرين متخلين عنهم ولا يتحركون بشكل فاعل لنصرتهم او الدفاع عنهم وعدوهم مستكلب عليهم،
ولهذا فأهل البحرين إذا كانوا يريدون تغيير وضعهم الحالي يحتاجون قبل كل شيء قيادة إلهية يلتفون حولها ويمكنونها من الدفاع عنهم والتحدث باسمهم وهذا ما ندعوهم له،
الالتفاف حول راية المهدي التي نرفعها لعل الله يرحمهم وينجيهم من القوم الظالمين،

والامر الاخر هو تغير الوضع الإقليمي والعالمي بحيث يكون الوضع الإقليمي والعالمي الجديد لصالح أهل البحرين حفظهم الله وهذا الامر إن شاء الله سيأتي في قادم الايام ورحمة الله قريب من المحسنين وإن شاء الله سيتغير وضع البحرين ويفرج الله عنكم وسيفر الظالمون من البحرين ويولون الدبر.
اما ما يخص الخروج في مظاهرات لأجل مصالح الأحزاب ومجموعة من المتنفذين المنتفعين ووكلاء المراجع أو بناءا على مواقف ارتجالية غير محسوبة فلا تخرجوا فيها ولا تعرضوا أنفسكم للقتل والهتك وفقكم الله وسدد خطاكم، ولاتدفعوا دماءكم ثمنا لكراسي يطلبها هؤلاء أشباه ال الزبير الذين يتاجرون بدمائكم فأنظروا الى أقرانهم في العراق كم تاجروا بدماء المساكين المظلومين من شيعة اهل البيت وكم قدم شيعة العراق من ضحايا في الانتفاضة الشعبانية وغيرها ليجدوا انفسهم في النهاية صفر اليدين إلا من رحمة الله وهي خير مما يجمعون ، ولكن اليس لهم حقوق كان المفروض ان تعطى لهم ولذوي الضحايا ، اليس من حقهم ان يطالب لهم مايسمى بالمراجع الذين يتبعونهم بحقوقهم ومنذ عام 2003 وحتى قبل ان يطالبوا هم بحقوقهم، على الأقل يطلبون لهم تعويضات مالية بل المفروض ان يُقبل مايسمى بالمراجع ومن يحكمون اليوم في العراق ايدي هؤلاء قبل ان يعطوهم حقوقهم لان دماء هؤلاء وتضحياتهم هي ثمن الكراسي التي يجلس عليها من يحكمون باسم المرجعية اليوم، ودماء هؤلاء المساكين كانت الثمن ليكون لما يسمى بالمراجع بعد 2003 أمر ونهي في العراق، فانظروا كيف كافئهم من يسمون بالمراجع ومن يحكمون ، فهاهم المساكين بعد اكثر من عشر سنوات يطالبون بأبسط حقوقهم وكانهم يستعطون من هم أصحاب الفضل عليهم.
أحذروا وفقكم الله ان تلدغكم نفس الافعى ومن نفس الجحر وأعملوا وفقكم الله على تحقيق ما قلته لكم وعرفوا الناس بالحق وأدعوهم الى الحق وان شاء الله ستشهدون الفرج،
وإذا كنتم تريدون تعجيل فرجكم وفرج البحرين وأهلها فعليكم بإشغال كل فرصة ووقت فراغ بعبادة الله والإخلاص له سبحانه وتعالى وبيان الحق للناس والدعاء والتوسل له سبحانه ليدخلكم في كل خير ويخرجكم من كل شر ويمن عليكم بخير الاخرة والدنيا فانتم يا انصار الله - دون سواكم من الناس - موضع نظر الله فأجتهدوا في العبادة والدعاء والتبليغ ففيها فرجكم وفرج الناس بفضلكم وبفضل طاعتكم وعملكم.

الامام احمد الحسن (ع) على صفحته على الفايسبوك.

  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1

البحث في الموقع