raya

كتب الامام احمد الحسن (ع) على صفحته على الفايسبوك :

بسم الله الرحمن الرحيم

والحمد لله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ختمت في مثل هذه الايام حياة علي ابن ابي طالب صلوات الله عليه

حياة حافلة بالالم والوجع لم يجد فيها الراحة.

كان صبيا لكنه لم يجد فرصة ليلعب كما كل صبي يتمتع بطفولته فقد شاء الله ان يبعث من رباه نبيا ليجد نفسه في خضم معركة كلامية تنجر في كثير من الاحيان الى رمي الاحجار بل و تصل في احيان الى بقر البطون بالرماح.

شب في هذا المناخ ليجد نفسه مضطرا ان يحمل سيفا يدفع به عن الدين الجديد ونبيه والمؤمنين به.

قبل ان يرحل محمد صلى الله عليه واله نصب الله عليا خليفة لله في ارضه بعد خليفة الله محمد كما كانت سنة الله جارية دائما .

مات محمد.

وهكذا وجد علي نفسه مضطرا أن يطالب بحق الهي تكالب القوم على اغتصابه.

مطالبة أدت الى ان يتكالب عليه القوم ويجمعوا جيشهم وعصاباتهم ليهجموا على داره ويجروه مكبلا بالحبال ويستضعفوه ويهينوه ويتسببوا بأيذاء زوجته فاطمة بنت محمد صلى الله عليه واله التي صح ان من يُؤذيها يُؤذي ابيها محمد النبي ويُغضب الله سبحانه وتعالى.

ماتت فاطمة.

وبقي علي مظلوما وجليس داره أكثر من عشرين عاما.

تراكمت الاخطاء وعلت صرخات المظلومين وبعد الثلاثة لم يجد أكثر الناس حلا لما هم فيه الا عليا.

استقبله الشيطان بثلاثة حروب ، جيَّش لها كل شياطين الارض، مرة تقودهم عائشة، ومرة معاوية وابن العاص ، واخيرا قادهم الشيطان بنفسه ولم تنتهي تلك المعارك الا وعلي طريح الفراش مخضبا بدمه.

سلام عليك ابا الحسن بحجم تلك الآلام والاوجاع التي تجرعتها.

سلام عليك ابا الحسن فلقد سبقت سبقا بعيدا و أتعبت من يأتي بعدك تعبا شديدا لقد عظمت رزيتك في السماء و هدت مصيبتك الأنام فإِنَّا لِلَّهِ وَ إِنَّا إِلَيْهِ راجِعُونَ.

عظم الله اجوركم بذكرى مصاب امير المؤمنين علي ابن ابي طالب صلوات الله عليه.

  • وأوصيكم أن توصلوا الحق لطلابه برفق ورحمة وعطف فأنتم تحملون لهم طعام السماء فلا تتبعوا صدقاتكم بالمن والأذى: ﴿يأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تُبْطِلُواْ صَدَقَاتِكُم بِالْمَنِّ وَالأذَى﴾، فإن لم يكن لكم في هدايتهم حاجة فلتكن لكم في أن تكونوا عوناً لنا في عرصات القيامة حاجة كونوا ممن يفاخر بهم الجليل ملائكته. أعينونا بعلم وعمل وإخلاص وإصلاح ذات بينكم، كونوا خير أمة أخرجت للناس، وإن لم يكن أصحاب الكهف فكونوا أنتم لمن قبلكم ومن يأتي بعدكم عجباً.
    الإمام أحمد الحسن اليماني كتاب الجواب المنير الجزء الثالث
  • ادعوكم ايها الناس ان تنقذوا انفسكم من فتنة هؤلاء العلماء غير العاملين الضالين المضلين تدبروا حال الأمم التي سبقتكم هل تجدون ان العلماء غير العاملين نصروا نبياً من الأنبياء أو وصياً من الأوصياء فلا تعيدوا الكرة وتتبعون هؤلاء العلماء غير العاملين، وتحاربون وصي الأمام المهدي ، كما اتبعت الأمم التي سبقتكم العلماء غير العاملين ، وحاربت الأوصياء والأنبياء المرسلين أنصفوا أنفسكم ولو مرة ، وجهوا لها هذا السؤال ، هل سألتم رسول الله(ص) والأئمة عن علماء اخر الزمان قبل أن تسألوا علماء اخر الزمان عن وصي الأمام المهدي هل سألتم القرآن عن العلماء اذا بعث نبي او وصي ماذا يكون موقفهم الذي لايتبدل ؟
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • ادعوكم الى اقرار حاكمية الله، و رفض حاكمية الناس، ادعوكم الى طاعة الله ونبذ طاعة الشيطان و من ينظر لطاعته من العلماء (غير العاملين ). ادعوكم الى مخافة الله و إقرار حاكميته والاعتراف بها ونبذ ما سواها بدون حساب للواقع السياسي الذي تفرضه امريكا. ادعوكم الى نبذ الباطل و ان وافق اهواءكم، ادعوكم الى اقرار الحق و اتباع الحق وان كان خاليا مما تواضع عليه اهل الدنيا. اقبلوا على مرارة الحق فأن في الدواء المر شفاء الداء العضال، اقبلوا على الحق الذي لايبقي لكم من صديق، اقبلوا على الحق و النور وانتم لاتريدون إلا الله سبحانه و الاخرة بعيدا عن زخرف الدنيا و ظلمتها .
    الإمام أحمد الحسن اليماني خطاب الحج
  • 1

البحث في الموقع